أهم الأخبار نقابة الأطباء تنعي الشهيد الدكتور مختار مختار موسى سامون    -     صدور قانون بدل المهن الطبية وصندوق مخاطر المهنة    -     نقابة الأطباء تنعي الشهيد الدكتور طارق عبد العزيز    -     اي جي ماستر تعلن عن وحدات سكنية للأطباء بالعاصمة الادارية بخصم 18%    -     لجنة الإسكان تعلن عن وحدات سكنية للأطباء بحدائق أكتوبر    -     نقابة الأطباء تنعي الشهيد الدكتور محمد حسن عيسي    -     نقابة الأطباء تنعي الشهيدة الدكتورة ناديه فهمي الحضري    -     النقابة تستأنف صرف الدعم المالي المخصص للاطباء المصابين بفيروس كورونا    -    


الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء : الطبيب المصري «مقاتل»


2020-03-24 00:00:00




أكد الدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء تقديره الشديد للرئيس عبدالفتاح السيسي الذي وصف القطاع الطبي في مصر بأنهم مقاتلون ويخوضون حربا شرسة ضد فيروس كورونا..وأن الأطباء وزملاءهم في كافة القطاعات المعنية بمواجهة هذا الوباء على قلب رجل واحد وأنه لا وقت لأي مطالب في التوقيت الحالي بقدر ما هو مطلوب مواجهة هذه الأزمة.. وأن النقابة إن وجهت لشيء فإن غرضها الأساسي هوتوفير كافة السبل للقضاء على الفيروس.. كما أن المواطن عليه أن يتحمل كافة مسئولياته ويساعد الأطباء في عملهم

• وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى الشكر للأطباء وجميع العاملين بالقطاع الطبي بمصر.. فكيف ترون هذا الأمر؟
- بكل تأكيد القطاع الطبي في مصر بشكل عام والأطباء بشكل خاص يقدرون ويثمنون تقدير الرئيس لدورهم وكم هو جميل وصفه الهم بأنهم يخوضون الآن معركة مثل «الحرب » وأنهم أبطالها.. وهذا أيضا يؤكد دعم الرئيس للأطباء في مهمتهم الحالية هم وكافة الجهات المعنية بهذا الأمر.. وهي مهمة تستوجب تكاتفنا جميعا من أجل أن نجتاز هذه الأزمة وأن يرفع الله عنا البلاء إن شاء الله..

• وما الذي تقوله لأطباء مصر في هذه المعركة التي وصفهم فيها الشعب بأنهم جيش مصر الأبيض»؟
- أقدم التحية لكل الأطباء المصريين - بكافة مستوياتهم ومن أصغر طبيب وحتى كبار الأساتذة - لا بصفتى نقيبا للأطباء - ولكن بصفتي مواطنا مصريا ..حيث يقومون بتأدية واجبهم على الوجه الأكمل وفي ظل الظروف والإمكانيات المتاحة.. وهذا الدور من الظلم الشديد والغبن أن يقوم أحد بانتقاص دورهم أو تحميلهم المسئولية الكاملة عن سوء الخدمة الصحية في بعض القطاعات.. ولا أبالغ عندما أقول إن الطبيب المصري هو على درجة «مقاتل» وجندي من جنود مصر بداخلها أو خارجها ويكفي أن ندلل على كفاءة الطبيب المصرى أن نقول إن معظم الأطباء العاملين في ملف التعامل مع فيروس كورونا في دول الخليج العربي هم من المصريين وأثبتوا كفاءة عالية جدا في التعامل مع الأزمة كحال زملائهم هنا .. الذين يبذلون أقصى جهد لهم
وكما قلت في ظل الظروف المتاحة..


• أفهم من كلامكم أن هناك شكاوى لديكم أو تطالبون بأشياء ما؟
- هذا ليس وقت للشكوى أوالمطالبات بأشياء خاصة فنحن - وكما قلت - في معركة مع وباء يهدد وجودنا جميعا مما يتطلب تكاتفنا جميعا .. فقط ما أريد أن أقوله أو ألفت المعنيين إليه كنقابة للأطباء هو التأكيد على ضرورة توفير المستلزمات الوقائية بجميع المستشفيات بسبب ورود الكثير من الشكاوى تفيد بنقصها في عدة أماكن مع ضرورة قيام جهات العمل بواجبها في منع أي طبيب من العمل دون ارتدائه الواقيات الشخصية المطلوبة وذلك حتى لا يتحول الطبيب من علاج ومساعدة المرضى إلى مصدر للعدوى الأسرته وللمجتمع وحتى يتمكن الأطباء من تأدية واجبهم الوطني لحماية الوطن..
وضرورة التأكيد على جميع الجهات المعنية بضرورة اتخاذ ما يلزم نحو عدم انقطاع المياه | عن المرافق الصحية حيث إن وجود المياه هي ركن أساسي في إجراءات مكافحة العدوى وحال انقطاع المياه لأي سبب خارج عن الإرادة
فمن الضروري تعليق الأعمال غير العاجلة الحين توفيرها .. وضرورة الإعلان عن وسيلة تواصل سريعة بأحد مسئولى لجنة إدارة الأزمة المشكلة حتى يتم تواصل النقابة السريع معه حال وجود ملاحظات أو مشكلات تتعلق بمواجهة الوباء.. حيث إن المشكلات تكون أحيانا في مستشفى تابع لوزارة الصحة أوتابع للجامعة أو للتأمين الصحي وكثيرا ما تحتاج المشكلة التدخل سريع لحلها، وفي هذا الوقت الدقيق لا يجوز السماح بأن تقف التقسيمات الإدارية عائقا أمام حل الأزمة..
وضرورة مراعاة عدم عمل الأطباء ذوى الأمراض المزمنة الخطيرة التي تؤثر على المناعة وتجعلهم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا حيث إن أعضاء الفريق الطبي هم الأكثر تعرضا لمخاطر العدوى والسماح لهم بالعمل في هذه الظروف قد يتسبب في انتشار العدوى بدلا من تقليلها ..وتقليل عمل المستشفيات في الحالات وكذلك التدخلات الطبية غير العاجلة مع تقليل أعداد المرافقين والزوار للمستشفيات..ووضع خطة للتعاقد مع الأطباء من غير العاملين بالقطاع الحكومي للمشاركة برغبتهم في تكوين فرق طوارئ المكافحة الفيروس ونقابة الأطباء على استعداد للتعاون مع الوزارة في وضع هذه الخطة..
هذه الأمور هي ما بينكم وبين المعنيين عن هذا الملف وبكل تأكيد سيتم الأخد بها.

ولكن وبما أننا الآن أمام وصفكم بالمقاتلين وتخوضون حربا تدافعون فيها عن وطن ومواطنين.. فما المطلوب من المواطن الذي تدافعون عنه في هذه المعركة الشرسة؟
- لا نريد منه شيئا سوى أن يكون داعما لنا في معركتنا من خلال ما يقدر عليه ويستطيع عليه ..فمن الغبن تحميل الدولة كل الطلبات في هذا الوقت العصيب فمن يستطيع ويقدر أن يساهم ويدعم المستشفيات بتوفير المستلزمات الوقائية أو غيرها من مستلزمات فليساهم..
من لا يستطع فعليه الالتزام بكافة التعليمات والطرق الوقائية التي تتطلب منه وكذلك البقاء في منزله قدر المستطاع خلال هذه الفترة العصيبة لمحاصرة الفيروس..

 

 

 



التعليقات


لا توجد تعليقات
Powered By | 123Agency © 2015