أهم الأخبار بمناسبة الذكرى السادسة لثورة يناير..الصالون الثقافى يعرض فيلم «الشتا اللى فات» الخميس القادم    -     د.منى مينا تكتب : حق المريض في مفترق الطرق    -     بروتوكول تعاون بين الأطباء والهيئة العامة للمستشفيات بشأن «مكافحة العدوى»    -     غداً ..حفل تدشين مبادرة «سوهاج العطاء» لدعم مرضى الاورام ..وايمان البحر درويش يحيي حفلا لأطفال المستشفى    -     الامين العام للأطباء يناشد رئيس الجمهورية التدخل لرفض ضم العلاج الطبيعى لاتحاد المهن الطبية    -     د. مني مينا : قانون انضمام العلاج الطبيعي لاتحاد المهن غير دستوري ويخالف مادتي 76 و 77 التي تحمي حرية النقابات والاتحادات    -     الجمعية العمومية لإتحاد المهن الطبية ترفض قرار الحكومة بالضم القسري لنقابة العلاج الطبيعى    -     نقابة الأطباء تؤكد على موقفها الثابت من رفض الحراسة على أى نقابة مهنية    -    


الدكتور ايهاب الطاهر يكتب: تفكيك إتحاد نقابات المهن الطبية ..من المستفيد؟


2017-01-04 00:00:00



بعد قرار لجنة الصحة غير الدستورى  بالموافقة المبدئية على ضم نقابة العلاج الطبيعى  لاتحاد نقابات المهن الطبية  بعض الزملاء الأطباء يدعون لتفكيك الإتحاد وتوزيع أمواله  بدعوى أن هذا فى مصلحة الأطباء
لأنهم العدد الأكبر وبالتالى سيحصلون على نسبة أكبر عند التوزيع
 
بعض الزملاء الصيادلة يدعون لتفكيك الإتحاد وتوزيع أمواله بدعوى أن دمغة شركات الأدوية من حق الصيادلة فقط وبالتالى فان حصيلتهم فى المستقبل ستكون أكثر
 
توضيح لجميع الزملاء الأعزاء :
الدمغة الطبية تشكل معظم موارد صندوق المعاشات والاعانات الدمغة ليست ملك لأي نقابة ، لأنها ملك كيان إتحاد المهن الطبية بموجب القانون .
 
إذا تم حل كيان الإتحاد ستكون هناك مشكلتان :.
المشكلة الأولى ( كيفية توزيع الأموال و الأصول الحالية ):
نقابة ستطلب التوزيع طبقا لنسبة عدد الاعضاء .. ونقابة أخرى ستطلب التوزيع بنسب متساوية ... ونقابة ثالثة ستطلب التوزيع طبقا لعدد سنوات الإشتراك .... وغير ذلك الكثير ....
وبالتالى من المتوقع إحالة الأمر للقضاء ، وتجميد جميع الاموال إلى أن يحسم القضاء نوع القسمة بعد سنوات طويلة ( يتوقف فيها معاش الأعضاء ) .. ومن المتوقع تعيين حارس قضائي على الإتحاد .. بإختصار يضيع الاتحاد و تضيع أموال الأعضاء ..
 
المشكلة الثانية ( لمن ستذهب حصيلة الدمغات مستقبلا ) :
عندما يتم حل الإتحاد سينتهي العمل بهذا القانون وبالتالى ستذهب الدمغة إلى الخزانة العامة للدولة.
وستطلب كل نقابة من مجلس النواب أن يصدر قانونا جديدا لتحصيل دمغات لصالحها
هل تستطيع أى نقابة ( فى ظل الظروف الحالية التى نعلمها جميعا ) أن تجعل مجلس النواب يصدر قانون لفرض دمغة لصالحها !!!
أم أنه من المتوقع أن تذهب الدمغة للخزانة العامة فقط.
وبالتالى تتدمر معاشات الجميع ( أطباء بشريين – أسنان – بيطرى – صيادلة ) !
السؤال هو :
هل كل ما يحدث حاليا هو أمر عفوى ؟؟؟
أم أن هناك مخطط متعمد لتدمير الإتحاد ؟؟؟
و الإضرار بجميع النقابات المشكلة له ؟؟؟
ومن هو صاحب المصلحة فى كل ما يحدث ؟؟؟



التعليقات


لا توجد تعليقات
Powered By | 123Agency © 2015